كتب رانيا قناوي:

كعادة دولة الانقلاب بعد مجيء عبدالفتاح السيسي على ظهر دبابته، وتحويل حفلات الجامعات ومنتدياتها الثقافية لحفلات رقص صاخبة، أقامت النقابة الفرعية لصيادلة الإسماعيلية، برئاسة الدكتور صفوت عبدالمقصود، نقيب صيادلة الإسماعيلية، حفلا صاخبا ظهرت فيه عدد من الراقصات الروسيات التي أدت رقصات عارية، لتكريم 100 خريج من كلية الصيدلة من دفعتي 2015 و2016، بقاعة الاحتفالات بالنقابة بالمحافظة.

واستنكر صيادلة المحافظة، ما قامت بفعله النقابة فى الحفل، معتبرين ذلك إهانة لصرح كبير مثل النقابة ومهنة سامية كالصيدلة وخريجيها المحترمين، واصفين ذلك بالمهزلة، مطالبين بإقالة النقيب وأعضائها.

وعلقت الدكتورة سعاد حمودة، نقيب الصيادلة السابق، عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك"، قائلة: يا خسارة على جيل لا يعرف معنى قيمة الصيادلة، ولا معنى لهيبة وقيمة الصيدلة، واصفة النقابة بأنها تحولت إلى كباريه ورقص خليع ولافتة صيادلة الإسماعيلية خلف الراقصات الروسيات.

وأضافت، أنه من المؤسف أن الحفل حضره، اللواء ياسين طاهر، محافظ الإسماعيلية، والدكتور ممدوح غراب، رئيس جامعة قناة السويس، وبعض من أعضاء مجلس النواب، وأعضاء النقابة وبعض من قيادات وزارة الصحة بالمحافظة.

يذكر أن جامعة القاهرة كانت قد نظمت حفلات راقصة على غرار ما تم بالإسماعيلية، كما انتشرت في الآونة الأخيرة خلال حفلات التخرج بمختلف الجامعات المصرية، حفلات الرقص والدجي بالاختلاط بين الشباب والبنات، واشتراك الجنسين في رقصة واحدة، في الوقت الذي منعت فيه سلطات الانقلاب الطلاب من تأدية الصلوات في مساجد الكليات التي قامت بإغلاقها، والسماح للمصلين بتأدية الصلاة في مسجد واحد فقط على مستوى الجامعة يذهب اليه الطالب على بعد مسيرة نصف ساعة.

Facebook Comments