قالت مصادر مطلعة، إن رحلات شركة" مصر للطيران" من القاهرة للمدن والعواصم الإفريقية نسبتها ضئيلة للغاية، حيث تراوح عدد الركاب ما بين 20 و 30 راكبا على معظم الرحلات رغم أن الطائرة تتسع لـ 160 راكبا.

 

وأضافت المصادر أن "مصر للطيران" تؤكد استمرار فشلها يوماً بعد يوم في القطاع التجاري في سياساتها البيعية والتسويقية وسوء اختيار مديري مكاتب مصر للطيران في الخارج، وضعف الإدارة المركزية للقطاع التجاري.

وكشفت المصادر، أنه ليس من المفهوم أن يتجاهل مديرو مكاتب مصر للطيران في معظم المدن الإفريقية انهيار حركة الركاب لصالح الشركات المنافسة كالخطوط الجوية الإثيوبية والتركية والتي تسافر طائرتها وتعود ممتلئة الركاب، دون أن يبحث المسئولون عن أسباب هروب الركاب وكيفية استعادتهم والدليل على ذلك فرق الأسعار الذي يصل إلى 400 دولار للتذكرة عن أسعار شركات الطيران الإثيوبية والتركية. 

Facebook Comments