كتب- يونس حمزاوي
قرر هشام عرفات، وزير النقل بحكومة الانقلاب، رفع سعر تذكرة المترو إلى جنيهين (2 جنيه) رسميا، للتذكرة الكاملة، وجنيه ونصف (1.5 جنيه) للأنصاف، وجنيه واحد لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بداية من صباح اليوم الجمعة.

وقال وزير النقل، في تصريحات صحفية، مساء اليوم الخميس 23 مارس 2017م: إنه حصل على موافقة مجلس الوزراء على زيادة تذكرة المترو، بعد عرض تقارير كاملة عن حجم الخسائر والمديونيات على شركة المترو، زاعما أن الزيادة هدفها وقف خسائر المترو، مدعيا أن استمرار سعر التذكرة بالشكل الحالي يهدد بتوقف الموفق بالكامل.

وأضاف عرفات أن الزيادة لن تمس اشتراكات كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وسيتم زيادة اشتراكات طلبة المدارس والجامعة بنسبة 50%‏ عن قيمتها الحالية، وزيادة اشتراكات موظفي الوزارات والهيئات الحكومية وضباط الجيش والشرطة بنسبة 100%.

وقال الوزير: إن الزيادة ستساهم في سد مديونيات شركة المترو حتى يونيو 2018، وإن الآثار الإيجابية للزيادة ستظهر بعد هذا التاريخ، منوها إلى خطة الوزارة لاستغلال محال وأكشاك المحطات والقطارات لتوفير مصدر دخل للشركة، نافيا ما تردد عن تصريحه بأن سائقي المترو يتقاضون 11 ألف جنيه، موضحا أن سائق المترو يتقاضى راتبًا يصل إلى 6 آلاف، وفقا لعدد ساعات العمل اليومية، وكذلك عدد سنوات العمل في المترو.

وأكد مصدر مسئول بوزارة النقل أن مجلس إدارة مترو الأنفاق انعقد، ظهر اليوم، وأصدر تكليفاته بطباعة تذاكر المترو بالأسعار الجديدة، على أن يتسلم الجهاز الدفعة الأولى من التذاكر المطبوعة، صباح الغد، تمهيدا لطرحها مع إقرار الزيادة الجديدة.

وكان وزير النقل قد أدلى بتصريحات مثيرة، أمس الأربعاء، أكد فيها أن رفع سعر تذكرة المترو قرار فوقي، أي أنه صدر عن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي.

Facebook Comments