تزامنا مع زيارة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ووزير خارجيته نبيل فهمي إلى روسيا، نشرت الجريدة الرسمية، اليوم الخميس، قرار المؤقت المستشار عدلى منصور، المعين من سطلة الانقلاب العسكري الدموي، بتخصيص قطعة أرض مساحتها 133 فدانًا و13 قيراطًا و23 سهمًا، ما يعدل "560.882.28 متر مربع بمنطقة إدكو من الأراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة لصالح القوات المسلحة.


ولم يوضح القرار الذي صدر بعد موافقة مجلس الوزراء سبب تخصيص هذه الأرض!، ولكن ما أكدته المصادر أن هذا القرار هو أول خطوة رسمية لإنشاء القاعدة البحرية الروسية الجديدة بمصر على البحر المتوسط، مقابل الاعتراف بالانقلاب العسكري ودعم السيسي رئيسا للجمهورية.

كما لم يذكر فى القرار الجمهورى أن الأرض تقع على ساحل البحر المتوسط بخليج أبو قير مباشرة بمحافظة البحيرة بين مدينتي الإسكندرية ورشيد؛ خوفا من الفضيحة بأن مصر في ظل الانقلاب منحت الدب الروسي قاعدة بحرية بديلا عن القاعدة الروسية التي فقدتها في ميناء طرطوس السوري؛ بسبب الثورة السورية على نظام السفاح بشار الأسد.

 

Facebook Comments