كتب- أحمد علي
اعتقلت قوات أمن الانقلاب 5 من عدة مدن بمحافظة الشرقية، قبيل عصر اليوم، تواصلا لحملاتها على بيوت الأهالى الرافضين للظلم والانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وقال شهود عيان، إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت من أبو حماد محمد ربيع، تاجر بويات من قرية المسيد، عقب أدائه صلاة الظهر بالمسجد الكبير في القرية، واقتادته لجهة غير معلومة.

كما اعتقلت من الإبراهيمية محمد يوسف السبكي من كفور نجم، ومحمد حسن بلاش من عزية الشوايكة، بعد مداهمة منزله وترويع الأطفال والنساء، فى مشهد لم يخل من الجرائم،
واعتقلت من مدينة القرين ممدوح عبد اللطيف عبد اللطيف من مقر عمله بالجمعية الزراعية بالقرين، وسط استنكار من زملائه فى العمل.

وفى مدينة كفر صقر، اعتقلت أيضا قوات أمن الانقلاب صلاح سليمان، الموظف بأوقاف كفر صقر، من داخل مقر عمله، فى مشهد يعكس تواصل جرائم سلطات الانقلاب بحق أحرار وأبناء مصر الرافضين للظلم.

ومنذ أول أمس، وتشن سلطات الانقلاب حملات على بيوت الأهالى بمدن ومراكز الشرقية، فى محاولة لوقف الحراك الثورى المناهض للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

ويقبع فى سجون الانقلاب بالشرقية ما يزيد عن 2300 معتقل، وفقا لحقوقيين، فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، وتفتقر لأى معايير للسلامة والصحة، بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.
 

Facebook Comments