بعد أن منعت قوات أمن الانقلاب تشييع الرئيس الشهيد محمد مرسي، تكفّلت قرية “العدوة” بإقامة جنازة شعبية لائقة بالرئيس الذي اغتالته مليشيات الانقلاب.

حيث أدى الآلاف من المواطنين صلاة الغائب على روح الرئيس الشهيد محمد مرسي بمسقط رأسه بقرية العدوة بمحافظة الشرقية، بعد صلاة ظهر اليوم بمسجد مكاوي، رغم الحصار الأمني المفروض على القرية منذ أمس، وفور الانتهاء من صلاة الغائب تحولت القرية إلى حشود بشرية ضخمة، اصطفت في مسيرة شعبية حاشدة طافت معظم شوارع القرية، لتأبين الرئيس محمد مرسي، بمشاركة واسعة من الرجال والنساء والشباب والشيوخ، حاملين صور الرئيس مرسي.

وردد المشاركون في الجنازة هتافات “مرسي شهيد”، “وحياة دمك يا شهيد ثورة تاني من جديد”، “يسقط يسقط حكم العسكر”، “السيسي قتل الرئيس”، وغيرها من الهتافات التي تعدد المواقف الوطنية المشرفة للرئيس مرسي، وتفضح خيانة السيسي وتتوعده بالقصاص لدماء الرئيس وكافة الشهداء.

فيسبوك