أعرب وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، اليوم الثلاثاء، عن قلقه حيال الوضع على الحدود مع أفغانستان عقب انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" من هناك.   ونقلت وكالة أنباء (ايتار تاس) الروسية عن شويجو قوله – أثناء الاجتماع الوزاري للدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون – إن "أفغانستان لا تستطيع مكافحة التطرف الإسلامي وحدها".   وأضاف شويجو:"لا نشارك الغرب تفاؤلهم حيال فرص استقرار الوضع في أفغانستان في ظل استمرار أفعال المنظمات الإرهابية الدولية والإسلامية المتطرفة".   وتابع شويجو قائلا إن "التعاون الأفغاني – الأمريكي لا يزال غير مؤكد، وتواصل واشنطن الضغط على كابول لإجبارها على توقيع اتفاقية الأمن والدفاع وفقا لشروط الولايات المتحدة".. داعيا لبذل الجهود لمكافحة الإتجار غير المشروع بالمخدرات.  

Facebook Comments