كتب رانيا قناوي:

 

في أول رد فعل على الأرض لموسكو على القصف الأمريكي لقاعدة الشعيرات الجوية في سوريا، بصواريخ توماهوك العابرة للقارات، قامت موسكة بقصف ريف إدلب ظهر اليوم الجمعة.

 

ودعت روسيا، اليوم الجمعة، مجلس الأمن الدولي، إلى عقد اجتماع طارئ على خلفية الهجوم الصاروخي الأمريكي الذي استهدف قاعدة عسكرية تابعة للنظام السوري بريف حمص، صباح اليوم.

 

وذكرت وكالة "تاس" الروسية، عبر موقعها الإلكتروني، أن "الخارجية الروسية دعت مجلس الأمن لعقد اجتماع طارئ؛ لبحث أعقاب الهجوم الصاروخي الأمريكي على قواعد عسكرية في سوريا".

 

ونفذت واشنطن صباح اليوم، هجومًا بصواريخ عابرة من طراز توماهوك، استهدف قاعدة الشعيرات التابعة لنظام الأسد بريف حمص، ردًا على قصف الأخير "خان شيخون" في إدلب بالأسلحة الكيميائية.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جيف ديفيس، إن "قوات الدفاع نفّذت هجوماَ باستخدام صواريخ توماهوك للهجمات البرية، انطلقت من المدمرتين يو اس اس بورتر ويو اس اس روس، شرق البحر المتوسط".

 

وأوضح المتحدث، أن "59 صاروخًا استهدفت طائرات وملاجئ الطائرات ومستودعات للوقود والدعم اللوجستي ومستودعات الذخائر ونظم الدفاع الجوي وأجهزة الرادار".

Facebook Comments