كشفت وكالة رويترز البريطانية، عن استمرار ارتفاع العائد على أذون الخزانة لأجل ثلاثة وتسعة أشهر في عطاء البنك المركزي، اليوم الأحد، مشيرة إلى أن العائد على أذون الخزانة زاد لأجل 91 يوما إلى 19.62 بالمئة من 19.43 بالمئة في العطاء السابق، وارتفع العائد على أذون 266 يوما إلى 19.84 بالمئة من 19.75 بالمئة في العطاء السابق.

ونقلت الوكالة عن أحد المتعاملين في سوق أدوات الدين قوله: إن “التوقعات كانت بين 19.65-19.75 لعائد أجل الثلاثة أشهر، ونحو 19.80-19.90 لأجل التسعة أشهر، وهناك مشتريات أجانب في عطاءي اليوم لكن ليس بالحجم الكبير”.

ولفتت الوكالة، في تقرير لها اليوم، إلى أن حكومة الانقلاب باعت يوم الأحد أذونا لأجل 91 يوما بقيمة 9.598 مليار جنيه (535 مليون دولار)، وهو ما يزيد على المبلغ المعلن سابقا عند 8.250 مليار جنيه، ولأجل 266 يوما بقيمة 9.563 مليار جنيه، وهو ما يزيد على المبلغ المستهدف الذي أعلنته سابقا والبالغ ثمانية مليارات.

وأشارت رويترز إلى أن استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومي بلغت 17.1 مليار دولار، منذ تحرير تعويم الجنيه في نوفمبر 2016 وحتى نهاية يوليو، ويقل ذلك عن مستوى 23.1 مليار دولار المسجل في نهاية مارس 2018.

وتابعت أن احتياجات نظام الانقلاب التمويلية في موازنة 2018-2019 نحو 714.637 مليار جنيه، منها 511.208 مليار جنيه في شكل أدوات دين محلية، والباقي تمويلات خارجية من إصدارات للسندات وقرض صندوق النقد الدولي.

من جانب آخر، سلطت الوكالة الضوء على إعلان طارق فايد، رئيس بنك القاهرة، ثالث أكبر بنك حكومي في مصر، اليوم الأحد، عن أن مصرفه يسعى لاقتراض ما بين 50 و100 مليون دولار من بنوك ومؤسسات دولية بحلول نهاية هذا العام.

رابط دائم