أكدت وكالة رويترز في تقرير لها اليوم أن الفشل ينتظر حكومة الانقلاب مجددا فيما يتعلق بتحقيق النمو المستهدف، لافتة إلى أن الاستطلاع الأخير الذي أجرته الوكالة كشف أن الاقتصاد المصري سينمو 4.2% على أقصى تقدير في السنة المالية التي بدأت في يوليو الماضي، وهو أقل من توقعات الحكومة بنمو بين 5.3 و5.5%.

وتوقع الاستطلاع، الذي شمل 12 اقتصاديا، معدل نمو 4.2% في السنة المالية 2018/2017 و4.5% في العام التالي، ومن المتوقع أن يصل معدل النمو إلى 4.6% في السنة المالية 2019/2018.

وفي أحدث استطلاع لرويترز توقع اقتصاديون في المتوسط أن تبلغ نسبة التضخم في المدن 25.4% في السنة المالية الحالية ارتفاعا من 23.3 في التوقعات السابقة. وتوقع اقتصاديون أن تنخفض إلى 15.8% في 2019/2018 وإلى 12.6% في العام التالي.

وأكد أن نظام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي عمل خلال العامين الماضيين على تنفيذ مطالب صندوق النقد الدولي والتي زادت من الأعباء على المصريين ورفعت معدلات الفقر، والتي تمثلت في فرض ضريبة القيمة المضافة وتحرير سعر الصرف وخفض الدعم الموجه للكهرباء والمواد البترولية.

وقبل أيام نشرت الوكالة تقريرًا فندت فيه أكاذيب قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بشأن إنجازاته الوهمية، حيث سلطت الوكالة الضوء على الوعود الاقتصادية للسيسي قبيل ترشحه لمسرحية الانتخابات عام 2014، موضحة أن البيانات تكشف فشله في الوفاء بأي من وعوده.

وقالت الوكالة، إن السيسي وعد باستصلاح أربعة ملايين فدان، منها نحو 1.5 مليون فدان خلال عامين، إلا أن ما تم الإعلان عنه رسميا هو استصلاح 10 آلاف فدان في الفرافرة في سهل بركة في ديسمبر 2015، وطرح 500 ألف فدان للشباب وصغار المزارعين في أكتوبر 2016، وطرح 233 فدانا في وقت سابق من يناير الحالي غرب محافظة المنيا، ما يعني أنه تم استصلاح 10 آلاف فدان فقط من الـ4 ملايين فدان.

وأضافت الوكالة أن السيسي وعد بإنشاء 22 مدينة صناعية جديدة و26 مدينة ومركزا سياحيا وثمانية مطارات، لافتة إلى أن ما تحقق فعليا هو إنشاء ثلاث مدن صناعية فقط، هي مدينة الروبيكي لدباغة الجلود ومدينة الأثاث بدمياط ومدينة البلاستيك بمرغم في الإسكندرية، وكلها لا تزال تحت الإنشاء.

Facebook Comments