سلطت وكالة رويترز في تقرير لها الضوء على استشهاد الدكتور محمد مرسي الرئيس الشرعي للبلاد، حيث استهلت تقريرها بالإشارة إلى أنه أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا في تاريخ مصر الحديث.

وسردت الوكالة بعضا من السيرة الذاتية للدكتور مرسي قائلة إنه ولد في أغسطس 1951 لعائلة مصرية بسيطة بقرية العدوة في محافظة الشرقية شمال شرقي القاهرة وحصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة القاهرة عام 1975 ثم ماجستير في هندسة الفلزات من الجامعة نفسها عام 1978 كما حصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة من جامعة جنوب كاليفورنيا عام 1982.

وعمل الرئيس الشهيد أستاذا ورئيسا لقسم هندسة المواد بكلية الهندسة جامعة الزقازيق من عام 1985 وحتى عام 2010.

خبرة برلمانية وسياسية

ولفتت الوكالة إلى أن الدكتور مرسي امتلك خبرة برلمانية إذ ترأس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب في الدورة البرلمانية من 2000 إلى 2005 ولم يخسر في انتخابات 2005 إلا بعد أن زورها المخلوع حسني مبارك ونظامه.

ولفتت الوكالة إلى أن الرئيس الشهيد أمضى عاما واحدا في حكم مصر حتى الانقلاب عليه من قبل الجنرال الفاشي عبد الفتاح السيسي في الثالث من يوليو عام 2013.

وتابعت الوكالة إلى أنه عقب الانقلاب اعتقل العسكر أغلب قيادات الجماعة وآلاف من أعضائها ومؤيديها ورافضو الانقلاب وقدموا للمحاكمة.

ونقلت الوكالة عن المحامي عبد المنعم عبد المقصود الموكل عن الرئيس الشهيد قوله: ”الرئيس مرسي منذ فترة وهو مريض وتقدمنا كثيرا بطلبات لعلاجه بعضها تم الاستجابة له وبعضها لا“.

وأشارت الوكالة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نعى الدكتور مرسي قائلا ”لقد أصبح شهيدا اليوم بأمر الله… أقدم العزاء إلى كل الإخوة الذين ساروا مثله على نفس الدرب. وإلى كل الشعب المصري. أعزي أسرته وأحباءه“.

Facebook Comments