أثار إعلان وزيرة التموين في حكومة الانقلاب علي المصيلحي خفض أسعار بعض السلع التموينية بضعة قروش، بدءًا من الشهر المقبل، سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين إياها محاولة يائسة لامتصاص الغضب الشعبي تجاه غلاء الأسعار وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية وتزايد معدلات الفقر والبطالة.

وأرسلت الهيئة العامة للسلع التموينية مذكرة إلى الشركة القابضة للصناعات الغذائية، بشأن تخفيض أسعار 4 سلع على المقررات التموينية، وهي: السكر والزيت والأرز والدقيق، وتوضح المذكرة أنه تم تحديد سعر زيت الخليط بنحو 8.5 جنيه بدلاً من 9.5 جنيه وكيلو السكر بـ8.5 جنيه بدلاً من 9 جنيهات، وتحديد سعر كيلو الأرز عند 8 جنيهات بدلاً من 9 جنيهات والدقيق المعبأ عند 6.50 جنيه بدلاً من 6.75 جنيه، كما قررت الغاء زيت عباد بسعر 20 جنيهًا والدقيل المعبأ ورقي 1 كجم بسعر 7.25 جنيه.

وسخر رواد مواقع التواصل من قيمة التخفيض، وكتبت أم محمود وجنى: "الأسعار دي فين.. إزازة زيت الخليط اللتر ب٢٠ج والرز١٠ج والسكر١٠ج ولو حد قال ليه الأسعار دي لبتوع التموين يقوللنا هو انتو بتدفعو فلوس"، وكتب محمد عزت: "الزيت بقدرة قادر بقت ب 21 جنيه من ثلاثة جنيه يبقى الفرق 18 جنيه لما حضرتك هابقى كيلو السكر ب 10 جنيه من 2 جنيه فكه 8 جنيه وهكذا بقى بقيت السلع التموينية لما تجيء ترخصها جنيه تطلع في التلفزيون و على النت و على فيسبوك وعلى الفضائيات احنا رخصنا ازازه الزيت و كيلو الارز وكل السكر جنين وتعملوا فرح لما يزيد الحاجه بالعشره بالعشرين".

وكتب إبراهيم النجدي: "ما نجيلكش في تخفيض.. هما كام عشرة صاغ ولا ربع جنيه"، فيما كتبت نوال سيد: بس فيه حاجات تاني هتغلى"، وكتب محمد السيد :"هو حضراتكوا عندكم علم ان الزيت الخليط ده بيتباع عندنا في بقالة التموين بـ19 جنيه"، وكتب عبد الله مصطفى: "نرفع سعر السلعه التموينية 500%وناجي ننزلها ربع جنيه ونصف وبكده يبقى إنجاز تحيا ماسر".

وكانت الأشهر الماضية قد شهدت حذف وزارة التموين في حكومة الانقلاب ملايين المواطنين من البطاقات التموينية بزعم عدم أحقيتهم للحصول على الدعم، وعلى الرغم من فتح باب التظلمات إلا أن المواطنين لا يزالون يعانون من استمرار حرمانهم من حقهم في الحصول على السلع التموينية، الأمر الذي زاد من معاناتهم، خاصة في ظل القرارات المتتالية برفع أسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلي ووقف معاشات التكافل لآلاف المواطنين.

Facebook Comments