رفض الكيان الصهيوني استقبال وزيرة خارجية السويد مارغوت وولستروم، التي ستصل المنطقة، الأسبوع الجاري، بسبب مواقفها المؤيدة للفلسطينيين.

 

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن وزيرة خارجية السويد ستصل الى إسرائيل يوم الخميس، خلال جولة لها في المنطقة، ولكنها لن تحظى باستقبال رسمي من أي مسؤول اسرائيلي. 

 

وتأتي زيارة وزيرة خارجية السويد، عشية انضمام بلادها الى عضوية مجلس الامن مطلع العام المقبل. 

 

وأشارت الصحيفة الى حدوث اتصالات، جرت خلال الأسبوع الماضي، بين وزارة الخارجية السويدية وسفارة اسرائيل في ستوكهولم، وبين السفارة السويدية في تل أبيب ووزارة الخارجية الإسرائيلية، في محاولة لتنظيم لقاءات بين وولستروم ونتنياهو وممثلين آخرين في الحكومة ولكن دون جدوى. 

 

ونقلت عن مسؤول في وزارة الخارجية الاسرائيلية، لم تحدد اسمه، قوله إن الوزارة ردت على الطلب السويدي، بأنها "لن تتمكن من ترتيب لقاءات بسبب ضغط الجدول الزمني". 

 

لكنه أضاف مستدركا:" السبب الحقيقي للرفض، هو غضب اسرائيل إزاء السياسة السويدية في الموضوع الاسرائيلي الفلسطيني، بشكل عام، وتصريحات وولستروم بشكل خاص".

 

وقالت وزيرة خارجية السويد في نوفمبر/ تشرين الثاني ٢٠١٥ في معرض ردها على سؤال في لقاء تلفزيوني عما إذا كانت قلقة بشأن انضمام شبان سويديين متطرفين الى داعش:" هذا يعيدنا الى الوضع في الشرق الاوسط، فهناك لا يرى الفلسطينيون أي مستقبل لهم، وعليهم اما تقبل الوضع المسبب لليأس أو ممارسة العنف". 

 

وتسبب هذا التصريح بردود فعل غاضبة جدا في اسرائيل. 

Facebook Comments