كتب أحمد علي:

طالبت سارة خيرت الشاطر ابنة نائب المرشد العام للإخوان المسلمين المهندس خيرت الشاطر الأحرار فى مصر، والعالم بالدعاء لشقيقها "سعد" المعتقل بسجن العقرب بعد دخوله فى الإضراب لليوم العاشر لتصاعد الانتهاكات بحقه ومنع الزيارة عنه منذ ما يزيد عن 6 أشهر.

ودعت "سارة" -عبر صفحتها على "فيس بوك"- إلى تبني قضية شقيقها والحديث عنه والنشر فى كل مكان عن الانتهاكات التى تمارس بحقه فمنذ 3 سنوات وهو يقبع فى الحبس الانفرادى بمقبرة العقرب ومؤخرا تم تجريده من ممتلكاته الشخصية ومنعوا عنه البطاطين وملابسه التى تقيه البرد الشديد.

وكشفت شقيقته عن أسباب دخوله فى الإضراب قائلة: "سعد منتهكه حقوقه كلها، سعد أضرب عن الطعام لأنه مش عارف يطمن علينا ولا يشوفنا ، سعد بيسمع إن أخوه حسن الشاطر اعتقل هو وزوج اخته أحمد درويش وسمع ان هما في عقرب ٢ ممنوعين من التريض وكان مقفول عليهم الكهربا والمياه، سعد سامع ان عنبر أبوه خيرت الشاطر فيه تسمم ومش عارف يطمن عليه رغم إنهم في المعتقل نفسه، سعد سمع من الزيارات إن زوج أخته عنده ورم ومش عارف يطمن إيه اللي بيحصل، سعد بيسمع عننا ومش عارف الحقيقه من الإشاعة".

وتابعت أن شقيقها لم يعد أمامه وسيلة يعبر بها عن تصاعد الانتهاكات والجرائم بحقه ورفضها لها إلا الدخول فى الإضراب خاصة بعد منعه من أبسط حقوقه فى الزيارة.

وأشارت إلى أن شقيقها ليس له أي انتماء سياسي وكل جريمته كما كل أفراد أسرته أنهم أبناء خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين والقابع في نفس السجن مقبرة العقرب والذي يفتخر بانتسابه وحبه له كما كل أفراد أسرته.

واختتمت بالدعاء لقرة عينها "يا رب احفظ سعد قرة عيني يارب".

واعتقلت قوات أمن الانقلاب سعد خيرت الشاطر في 28 أغسطس من عام 2013 عقب مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية، ومنذ ذلك الحين وهو يقبع في سجن العقرب يتعرض إلى الانتهاكات والجرائم الموثقة من قبل الحقوقيين والتي لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments