كشف زاهر بيراوي ، رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، عن تخطي سفن كسر الحصار المتجهة إلى قطاع غزة (العودة، حرية، وفلسطين) الحدود المصرية، مشيرا الي أنها تسير وفقاً للخطة والبرنامج الزمني لها، ويتوقع وصولها شواطئ غزة مساء الأحد أو صباح الاثنين.

وقال بيراوي ، في بيان، اليوم السبت: إن “السفن تخطت الحدود المصرية تجاه الشرق، ونأمل أن تتكلل مساعيها بالنجاح والوصول لشواطئ غزة”، مشيرا الي أن “اللجنة الدولية لكسر الحصار وتحالف أسطول الحرية خاطبوا وزراء خارجية الدول الذين لهم رعايا مشاركين في سفن كسر الحصار عن غزة للتدخل لضمان وصول السفن الى شواطئ غزة، وحماية رعاياهم”.

وطالب بيراوي كل المنظمات الحقوقية والدولية ببذل جهدها العملي والحقيقي للحيلولة دون الاعتداءات “الإسرائيلية” على السفن التي لا تحمل سوى نشطاء دوليين سلميين، وبعض الأدوية والمساعدات الرمزية للقطاع الصحي، مؤكدا تمتع جميع من على متن هذه السفن الصغيرة يتمتعون بصحة جيدة ومعنويات عالية، ويتطلعون إلى لحظة الوصول لغزة.

وطالب بيراوي، وزير الخارجية البريطاني “جيرمي هانت” بالتدخل لحماية سفن كسر الحصار من الاعتداء “الإسرائيلي”، وقال في رسالة وجهها بيراوي للوزير البريطاني ، أن من بين المشاركين على متن سفينة العودة أثنين هم من الرعايا البريطانيين، وهما الصحفي ريتشارد سودان – مراسل قناة “برس تي في” اللندنية، وكذلك الناشطة والكاتبة ومستشارة طب العظام الشهيرة الدكتورة “سوي آنغ”.

وأضاف بيراوي في رسالته: إن التجارب السابقة في تعامل الاحتلال مع سفن كسر الحصار تتطلب من الحكومة البريطانية تحركا جادا للحيلولة دون الاعتداء على السفن والمتضامنين السلميين. ولضمان سلامتهم ووصولهم الى غزة لأنهم لا يشكلون تهديدا لأي دولة.

Facebook Comments