واصل أهالي منطقة صان الحجر بمحافظة الشرقية، فعالياتهم الرافضة لحكم العسكر في إطار فعاليات التصعيد الثوري والمشاركة في الموجه الثورية الجديدة وشاركوا في السلاسل البشرية التي نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية والحركات الثورية.

أكد المشاركون في السلاسل أن العنف والقتل الذى تمارسه مليشيات الانقلاب بحق الثوار لن يثنيهم عن مواصلة طريق الحرية والكرامة بل يزيدهم إصرارا على مواصلة الطريق في ظل اتحاد ولحمة الثور لإسقاط حكم العسكر.

كما وجهوا رسالة إلى الشرفاء من أبناء الشرطة والجيش بأن ينضموا الى صفوف الثوار وينتصروا لإرادة الشعب المصري التي عبر عنها من خلال خمس استحقاقات انتخابيه في ظل مناخ الحريه التي إهدرها قادة الانقلاب.

شهدت السلاسل مشاركة واسعة من شرائح الشباب والنساء فضلا عن الرجال مرددين الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر وحاملين صور الرئيس محمد مرسى وصور الشهداء والمعتقلين الذين طالبوا بالإفراج عنهم والقصاص لدماء الشهداء والعودة للشرعية.

Facebook Comments