مع نقل الداعية سلمان العودة إلى الرياض وتعجيل جلسة محاكمته، التي كانت مقررة في نوفمبر القادم، قال نجله د. عبدالله العودة، والمقيم بالولايات المتحدة، في تغريدة له "اليوم حصلت جلسة للوالد في المحكمة المتخصصة بالرياض.. وعند قضاة يختلفون عن الفريق القضائي الذي كان ينظر القضية سابقا..وقد حددوا الثلاثاء القادم كجلسة قادمة..".

وأضاف: "صحة الوالد جيدة، وظروف النقل تحسنت.. ونسأل الله أن يفرّج عن الوالد #سلمان_العودة وعن البقية".

وفي تغريدة سبقتها بنحو 22 ساعة قال عبدالله نجل الداعية الدكتور سلمان العودة إن والده تم نقله إلى الرياض لأجل جلسة محاكمة تم تعجيلها.

وغرّد نجل العودة "اليوم تفاجأت العائلة باتصال من إدارة السجن على الأهل في السعودية لإخبارهم بنقل #دسلمان العودة على عجل إلى الرياض لأجل جلسة تم تعجيلها ضمن محاكمته، قبل شهر من الموعد الأساسي".


فيما نشر حساب معتقلي الرأي: "تأكد لنا أن السلطات السعودية نقلت عدداً من المشايخ إلى الرياض صباح اليوم تمهيداً لعرضهم على المحكمة، وأنّ من بين المعتقلين المنقولين من تم إبلاغه أن محاكمته ستكون بعد عدة أشهر، ثم تم نقله بشكل مفاجئ اليوم لعرضه على المحكمة".

وأضاف الحساب "أن عددً من المنظمات الحقوقية يعقدون اليوم الخميس 19 سبتمبر ندوة حقوقية على هامش أعمال الدورة 34 لمجلس حقوق الإنسان، لمناقشة واقع الحقوق والحريات في المملكة".

ومرت سنتان على اعتقال الشيخ الدكتور سلمان العودة، إضافة إلى عدد كبير من الدعاة والعلماء من بينهم د. علي العمري د. عوض القرني، كما تم اعتقال الشيخ سفر الحوالي والشيخ صالح آل طالب (إمام وخطيب الحرم المكي)، وقائمة من الصحفيين والناشطين، ضمن حملة اعتقالات واسعة تقوم بها السلطات السعودية منذ سبتمبر 2017م.

وأدان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اعتقال العلماء والدعاة أصحاب الرأي والنصح في دول السعودية ومصر وغيرها من الدول، مبيناً أن ذلك مخالف للشرائع السماوية، وخرقاً للقوانين والمواثيق الإنسانية والدولية.

Facebook Comments