كتب أحمدي البنهاوي:

عبر نشطاء ومستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، عن مدى الانهيار الاقتصادي والحالة اليائسة التي وصل إليها الشباب في مصر، بهاشتاج "#سنين_عجاف"، وانتشر الهاشتاج رغم كونه لم يحقق رقما على الأعلى تداولا، وتكررت عبارات من نحو سنين خراب ودمار وفقر وذُل، وربط كثير من المشاركين ضمن الوسم بين الفشل الاقتصادي الحالي وحكم العسكر معتبرين أن الأجندة العسكرية لا يؤطرها إلى تلك المعاني التي تتابعت عند معظمهم.

وقالت سارة محمود تلخص الحالة "#سنين_عجاف.. شفطوا كل مافي البلد".

وأضافت الناشطة "جياد الرهبة" أن "سنين عجاف تمر بها مصر الآن.. والسبب خيانة من القصر بمباركة من كهنة الأزهر والكنيسه، فأخرجوا يوسف من السجن ليعيد الوطن، ويكون يوسف لأحلام ثورتنا".

وكتب الناشط "أسامه حسن"، "#سنين_عجاف حيث تشهد مصر تراجع حاد في كل المؤشرات.. انخفاض 25% في عدد طلاب الجامعات الخاصة…غير اننا في ذيل الدول في مؤشر التعليم".

وتابعت شذا نماذج للسنين العجاف فكتبت "إلغاء الدعم.. قتل الشباب.. اعتقال أطهر ما فينا".

وفي تغريدة تالية قالت "الظلم ليه نهاية ونهايته قريبه".

وأضافت "الزهراء"، "ارتفاع جنوني في أسعار الدواء حتى إن المريض الموت له أسهل من الحصول على العلاج".

Facebook Comments