كشف أبو الفتوح مبروك، نائب رئيس شعبة الثروة الداجنة، أن قرار مجلس وزراء الانقلاب بتحديد 25 كتكوت بط للمتر الواحد بدلاً من 15 كتكوتًا فى المتر، أدى لرفع سعر كتكوت البط بنسبة 300%، مشيراً إلى أن المستوردين يقومون بالبيع وليس التربية.
وقال "مبروك": إن القرار أدى إلى رفع سعر كتكوت البط عمر يوم واحد، بنسبة 300%، الأمر الذي سيرفع الأسعار على المواطنين، خاصة مع قرب قدوم شهر رمضان موضحًا أن حجم الاستيراد سنويًا يبلغ 25 مليون بطة، توفر 100 ألف طن لحم تسهم فى حل مشكلة اللحوم بمصر.

وشدد على ضرورة استيراد قطعان أمهات البط فى إطار خطة زمنية قصيرة من أجل عمل اكتفاء ذاتى لتغطية احتياجات السوق المحلي.
 

Facebook Comments