رحل الدكتور عصام العريان، صاحب الشهادات العلمية المتنوعة، في الطب والدعوة والسياسة والتاريخ، وهو أحد أبرز الرموز الوطنية والسياسية والنقابية المصرية، وأحد قادة جماعة الإخوان المسلمين، والذي افنى حياته في خدمة وطنه ومجتمعه ودعوته في ناهيا ثم الطالبية التي أسس فيها فرعا للجمعية الطبية الإسلامية وقدم الخدمات الصحية المجانية والرخيصة من أجل الفقراء والمعوزين، متنقلا إلى العمل النيابي والمعبر عن وطنه في الداخل والخارج، دون أن يغادر محاريب العلم، حاصلا على شهادات علمية متنوعة، منتصرا لقضايا أمته، ومدافعا صلبا عن حريته في اختيار حكامه، وثابتا على الحق والجهاد ومقاومة المستبدين والفاسدين، دون أن يهدأ أو يخنع لظالم أو مستبد.

قتله العسكر

“العريان” قتله السيسي ونظامه عبر الإهمال الطبي المتعمد في سجون الانقلاب العسكري، وعبر منع الزيارات والعلاج من أجل إسكات صوته. ثم بمنع تسليم جثمانه لأهله ليدفنه تلاميذه ومحبوه.

وقد أثار خبر وفاة العريان، شجونا وغضبا واسعا، حيث علق السياسي الدكتور محمد البرادعى على وفاة الدكتور عصام العريان بسجن العقرب، قائلا : “السجن يسلب المرء حريته ولكن لا يجب أن يسلبه إنسانيته، ومسئولية السلطة مضاعفة في الحفاظ عليها وعلى كل ما يتعلق بها من حقوق. قد نختلف في كل شئ ولكن لا يجب أن نختلف حول التمسك بالرحمة. رحم الله الدكتور عصام العريان”.

أما الإعلامى ياسر أبو هلالة فقال عبر تويتر: قتل الدكتور #مرسي وقتل الدكتور #عصام_العريان.. وغيرهم من نخبة الأطباء والمهندسين والصحفيين.. في مصر هل تعتقد أن لديه عقدة نقص بسبب جهله أم مجرد وحشية ودموية لا تفرق بين المعتقلين؟

وفاة المجاهد

أما البرلمانية عزة الجرف فقالت: “ارتقى أخي شهيدا وحقت له الشهادة، عاش عمره يعمل ويكد لها فكيف لا يرتقي بها والله وعدنا في كتابه.

عاش عمره لله فأذن الله له بالارتقاء. عاش مجاهدا فمات شهيدا #عصام_العريان. قتل الله من قتله #الحق_أقوى_ومنتصر”

فيما  اتهم العديد من الناشطين وقيادات المعارضة المصرية في الخارج سلطات الانقلاب بقتل “العريان”. قال الفنان عبدالله الشريف: “العريان” قُتل جراء الإهمال. إنا لله وإنا إليه راجعون. اللهم ارحم عبدك #عصام_العريان، وانتقم اللهم ممن تعمد وتسبب وأهمل وقتل، ولا تمكنه من أحدٍ بعده يا رب العالمين، واجعل الدائرة تدور عليه وأعوانه من الظالمين، ولا تمتنا قبل أن تشفي فيهم صدورنا أجمعين، اللهم آمين.

وقال الناشط أحمد البقري: السيسي يعتمد “سياسة القتل البطيء” بحق المعارضين داخل السجون في “ظل تواطؤ واضح من المجتمع الدولي”. توفي داخل محبسه في سجن #العقرب بعد حرمانه من كل شيء طوال فترة اعتقاله منذ عام ٢٠١٣!.

وأمّنت الحقوقية المصرية “عايدة سيف الدولة”، عضو “مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب” على اتهامات السلطات بالتسبب عمدا في وفاة “العريان”. وقالت عبر حسابها على “فيسبوك” إن الراحل “كان يعاني من التهاب كبدي وبائي ولم يتلق بشأنه أي علاج في مقبرة العقرب”.

الثابت على الحق

ونعى الإعلامي فاضل سليمان الدكتور عصام العريان لافتا عبر “تويتر” إلى أن وفاته جاءت قبل يوم من الذكرى السنوية السابعة لمجزرة فض اعتصام رابعة بالقاهرة. “وَمَنْ يَقْتل مؤْمنا متعمِّدًا فجزَاؤه جَهنّمُ خالدا فيها وغَضِبَ اللَّه عليهِ ولعنه وأَعد له عَذَابًا عَظِيمًا”.

وأشاد الصحفي والكاتب الفلسطيني “ياسر الزعاترة” عبر “تويتر” بثبات الراحل على الحق على وافته المنية. عصام العريان ينتقل إلى جوار ربه. كل البشر يموتون، لكن شتان بين من يموتون وهم يطلبون الحق، ومن يقضون وهم يطلبون الباطل. أيها الرجل الرائع: “إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ”. سلام عليك وعلى من ينتظرون بعدك، ولن يبدّلوا تبديلا.

لعنة على الظالمين

فيما دعا الإعلامي “قطب العربي”، في تغريدة عبر “تويتر” الله بأن يجعل موت “العريان” لعنة على الظالمين. رحم الله الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة ورئيس لجنة الشئون العربية في برلمان ٢٠١٢ وأحد القيادات النقابية المهنية الذي فاضت روحه صباح اليوم في محبسه .. اللهم اجعل موته لعنة على الظالمين واربط على قلوب أهله ومحبيه.

أما الإعلامى أيمن عزام فقال: #عصام_العريان يوماً ما سيدرك الوطن كله،، أنه خسر أسودًا عاشوا عمرهم يدفعون الشر عن هذه الأمة  بأموالهم ودمائهم وأبنائهم.. اليوم وقبل ساعات من ذكرى #رابعة يترجل الفارس،، ويبقى أثر ملاحمه الوطنية هناك من يرحل كي يبقى.. سلّم لي ع الشهدا اللي هناك يا عصام الدين والوطن.

ترجل فارس جديد

أما وزير المجالس البرلمانية السابق، د.محمد محسوب فنعى العريان، قائلا: ترجل فارس آخر عن جواده ورحل إلى لقاء بارئه. رحم الله أخي وصديقي الشجاع  الخلوق الدكتور عصام العريان، وعزائي لأسرته ومحبيه ومن عرفوه عن قرب وطنيا مخلصا لم يفسد الخلاف معه ودا، ولم يغير طول البلاء من حسن طباعه، ولن يغيبه موت من ذاكرة وطنه.

Facebook Comments