كتب– عبد الله سلامة
تصدر هاشتاج "#سيسي_كل_ماتتزنق_فجر" قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على موقع "تويتر"، متهما عصابة الانقلاب بالوقوف وراء تفجير كاتدرائية العباسية؛ بهدف التغطية على فشلها الاقتصادي وتفاقم الأزمات المعيشية التي يعاني منها المواطنون، مؤكدين وجود تشابه بين هذا الحادث وحادث تفجير كنيسة القديسين قبل ثورة 25 يناير 2011، والذي ثبت وقوف حبيب العادلي، وزير الداخلية في عهد مبارك، وراءه.

وكتب عبد الله أحمد: "قلك اقمع الإخوان يمكن يشيلوا السلاح.. طب فجر المسيحيين واعمل فتنة يمكن يشيلوا السلاح.. فكر خائن صهيونى.. لم يرد خيرا يوما للبلد". فيما كتب أحمد العشري: "لفين هنروح ما بينا شيطان أملنا يا وطن خلصان.. محدش فينا مش خسران ولا مجروح".

وكتب محمد المحامى "وسيلة بلحة الوحيدة لإجبار الغرب على دعم نظامه هى تفجير الكنائس؛ لإشعال الحرب الأهلية تماما، مثل الأسد وحفتر والشيعة". فيما كتب علاء سامسونج "قتلوكم وأنتم بتصلوا فى الكنيسة.. قتلونا وإحنا بنصلى فى الحرس الجمهورى.. فاضلكم 3000 قتيل عشان توصلوا لمجزرة رابعة.. يا ترى هتفهموا؟".

Facebook Comments