أحمد نبيوة

قال د. سيف عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن دولة العواجيز لابد أن تختفي من المشهد الحالي، وأن يمكن الشباب الذي قام بالثورة، مؤكدا أنهم الرهان الرابح.

ولفت عبد الفتاح خلال لقائه ببرنامج علي مسئوليتي بالجزيرة مباشر مصر إلى أن دستور الانقلابيين في مجمله أسس لدولة العسكر لأنهم هم من يملكون زمام الأمور ويقومون بمحاكمة المدنيين أمام محمكة عسكرية .

وأضاف أن النخبة التي تنادي بمدنية الدولة كتبوا وثيقة دستورية لعسكرة الدولة، ورسخت الامر لفرعون جديد اقوى واشد بما يملكه من آلة البطش والقوة وهي السلاح .

وأوضح أن الشباب أمامه فرصة كبيرة لاستكمال الثورة الحقيقية، مؤكدا أن الشباب هم سبب الثورة وهم من سيتمتعون بمكاسب الثورة، وأنهم يمثلون نصف الحاضر وكل المستقبل.

ولفت إلي أن النخبة التي تتحدث عن تمكين الشباب وهم يقتلونه ويعتقلونه ويجتثون كل تظاهراته وحرياته بينما تقوم حكومة الانقلاب بتصدير العواجيز وشباب ثورة يوليو 1952 في المشهد.

واكد ان الثورة لم تقم من اجل تمكين العواجيز الذين افسدوا الحياة السياسية طوال السنوات الماضية ، مؤكدا أن الشباب هم شعلة الثورة ويجب استكمال مشوار ثورتهم واستعادتها وأن مشهد الاعتذارات كان يمثل انتفاضة كبيرة من الشباب وتلاحم ضد البطش والظلم، لكن أصحاب المصالح قاموا بتفريق الصف وخطفوا شعلة الحماس من قوى الثورة .

وشدد علي أن النظام صنع فرعون في يوم وليلة، وأن النظام الحالي يعتبر هو الثورة المضادة التي أتت لتعاقب من قام بثورة 25 يناير، وأن السيسي قام بتفريق الشعب بين شعب يضرب بالجرينوف والطائرات الحربية باحياء ثورة يناير ،بينما بالقرب من بحور الدماء يرقص ويتمايل في ميدان الثورة ميدان التحرير علي جثث الشهداء.

وأشار إلى أن حزب النور هو شريك رئيسي في الدماء التي اسيلت ، وانهم من افتوا بالضرب والقتل ، مؤكدا ان من يساند السيسي خان مواقفه وضمايره، مطالبهم بالرحيل عن المشهد لان الثورة سوف تكون عليهم ولن تتركهم ، وسيقص منهم الشباب لشهدائهم.
 

Facebook Comments