كتب – عبد الله سلامة:

 

كشفت مصادر  من أهالي سيناء عن التعرف علي هوية القاتل في التسريب الذي اذاعته قناة "مكملين" الفضائية ، مساء أمس، وظهر فيه تصفية عدد من أفراد جيش الانقلاب ومعاونيهم 8 من شباب سيناء.

 

ونقلت جريدة "العربي الجديد" عن تلك المصادر قولها أن الفيديو الذي بثته قناة مكملين شارك في تنفيذ القتل فيه، أفراد من مجموعة متعاونة من الجيش بالاضافة الي جنود نظاميين في القوات المسلحة "من أبناء الوادي" ، مشيرا إلي أن اسم الشخص الذي ظهر في الفيديو وهو يسأل أحد الضحايا قبل إطلاق النار على رأسه عن اسمه، يدعى "أ.ح"، وينتمي إلى قبيلة الترابين، ويلقب ب"عشماوي الزهور" ، وهو شخص معروف أنه مندوب للجيش ويتعامل تحديدا مع قائد معسكر الشروق، فيما يعمل الشخص الذي كان بجانبه جنديا بالقوات المسلحة.

 

وأضافت المصادر أن القاتل والملقب ب"عشماوي الزهور" كان يعمل في التهريب عبر الأنفاق، ثم انتقل للعمل مندوبا مع الجيش في معسكر الزهور، مشيرين الي تجنيد الجيش عدد من المهربين ومقاولي الأنفاق، الذين توقفت تجارتهم بسبب الحرب، حيث انتقلوا للعمل حاليا "مناديب" مع الجيش يساعدونه في الاعتقال والتصفية والقتل ، تحت مسمي (الصحوات، أو الكتيبة 103).

Facebook Comments