أحمدي البنهاوي
أعلنت وزارة الزراعة وإدارة الطب الوقائي البيطري في مصر عن ظهور سلالة جديدة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور بمصر، وأن "الفيروس" موجود الآن في 10 بؤر من المحافظات المصرية.

ولفتت الوزارة إلى أن بؤر الفيروس تركزت في أماكن تربية منزلية وبعض الأسواق، بينما عثر على المرض في مزرعة واحدة حتى الآن.

وكشفت السلطات الإسبانية عن ظهور سلالة شديدة العدوى من فيروس إنفلونزا الطيور (H5N8) بمزرعة في كتالونيا شمال شرق البلاد.

وأوضحت السلطات أنها ستقوم بذبح 17 ألف بطة بعد اكتشاف الفيروس في تلك المنطقة، بعد إعلان المعمل البيطري في منطقة ألجيتي قرب العاصمة مدريد عن ظهور الفيروس بمزرعة للبط في جيرونا.

وهذا هو الإعلان الثاني عن ظهور الفيروس، خلال الأسبوع الجاري، بعد نفوق طائر لقلاق بمنطقة قريبة من كتالونيا، ما دفع الجهات الصحية للقيام بحملة تفتيش واسعة شملت 9 مزارع كإجراء احترازي.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد قالت إن السلطات الصينية كشفت، قبل يومين، عن "تحور" في سلالة إنفلونزا الطيور التي تصيب الدواجن، وأدت لنفوق أعداد كبيرة منها.

وقالت المنظمة إن خبراء صينيين حقنوا طيورا في مختبر بعينات من الفيروس أخذت من شخصين مصابين، ما أدى لإصابة الطيور بعدوى شديدة.

التسمم الدموي

من ناحية أخرى، أكد الدكتور سامى طه، نقيب البيطريين السابق، ظهور مرض جديد منذ شهرين، يهاجم الحيوانات تحت مسمى "التسمم الدموي"، مشيرا إلى أن حكومة السيسي ووسائل إعلامه تكتمت على خبر الوباء.

وأوضح نقيب البيطريين أنه مرض يتسبب فى الموت المفاجئ للحيوان دون سابق إنذار، ولم يفسر الأطباء هذا المرض حتى الآن.

وأضاف طه- في تصريحات صحفية- أن معهد بحوث الإنتاج الحيوانى هو المنوط به في المقام الأول مواجهة انتشار مثل هذه الأمراض وتفسير أسبابها.

وقال طه: إن هناك تعتيما من قبل الأطباء على هذا المرض، وإن معهد بحوث الإنتاج الحيواني يتجاهل هو الآخر تفسير المرض، مشيرا إلى أنه يهدد بكارثة.

تحذيرات الغزاوية

من ناحية أخرى، رصدت "البوابة" من خلال منصات التواصل الاجتماعي في غزة، توجيهات بعدم شراء اللحوم والألبان أو أكلها؛ لانتشار الحمى القلاعية فيما يصل إلى غزة عبر الأنفاق.

ووجه موقع "رفح أون لاين" المواطنين إلى أنه "يمنع منعا باتا شراء كل أنواع اللحوم الحمراء؛ وذلك لانتشار وباء الحمى القلاعية فيها، والإعدام اليوم حرقا للمواشي بقطاع غزة؛ وذلك لما يسببه من أمراض خطيرة جدا قد تؤدي إلى الموت".

وأضاف الموقع أنه "يمنع شراء كل مشتقات الحليب البلدي، والأجبان البلدية البيضاء بقطاع غزة؛ لأن الأمر خطير للغاية".

وذكر الموقع أن مرض الحمى القلاعية يصيب الكثير من المواشي التي تدخل من الأنفاق من جمهورية مصر العربية.

وأضاف الموقع أن علاج هذا المرض أو التطعيم الخاص به موجود لدى الجانب الإسرائيلي، ولكن حتى اللحظة يرفض الجانب الإسرائيلي إدخاله لقطاع غزة.

Facebook Comments