رامي ربيع
قال الكاتب الصحفي عز الدين عبده: إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل دفعت لعبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، رشوة 500 مليون دولار؛ للحد من الهجرة غير الشرعية لبلادها.

وأضاف عبده- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم السبت- أن ميركل تعلم أن نظام السيسي ابتزازي مرتزق، يقبل الرشوة لتنفيذ أي شيء، وهي لا تريد أي توتر في الداخل الألماني، ولا تريد استعادة السيناريو السوري في الهجرة.

وأوضح أن ميركل جاءت إلى مصر لتحمي نفسها، وليس للتعاون مع مصر أو الشعب المصري، مضيفا أن ميركل تواجه محاولات قفز اليمين المتطرف على الانتخابات للإطاحة بها في الانتخابات المقبلة، وهي تحاول أن تحمي نفسها، وتقدم نفسها على أنها أفضل من خصومها.

Facebook Comments