كتب – أحمدي البنهاوي

  تداول نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" مقطع فيديو قصير، للناشطة "سندس دياب"، يستعرض مشاركة الأخوات في قرية "بساتين الإسماعيلية"  التابعة لمركز بلبيس بالشرقية، في فعاليات مصلى عيد الأضحى اليوم، وتوزيع الحلوى على المصليات وتجهيز المصلى واستقبال المصلين من النساء، والكتابة على البلالين، وعلى دبابيس مبتكرة عليها "الإخوان المسلمون".   ونفذت "سندس" الفيديو بشكل احترافي رغم أن مدته لا تزيد عن الدقيقة الواحدة، مع صوت مقدمة أغنية "أهلًا أهلًا بالعيد و"الحاجة" صفاء ابو السعود"، وقالت تعليقا على الفيديو "العيد النهاردة في بساتين الإسماعيلية مع الإخوان المسلمين..وإحنا "تنينين" آخر حاجة"، حيت اعتادت استخدام لفظة "تنين" في دلالة على القوة والفعل.   وسندس دياب، طالبة تقول عن نفسها "انا المفروض اكون مخلصة جامعة دلوقت وبحاول اشتغل، بس انا مفصولة نهائي لأسباب سياسية من جامعتي قبل امتحانات الترم الأول من سنة 3، والسنة ال هتبدأ دي السنة ال 3 لي فصل".   وأضافت "وبالمناسبة السعيدة دي احب اهني الدولة العظيمة تنين دي، وجامعة تفهنا الأشراف التنينة آخر حاجة، والوكيلة ال مابقتش عميدة_رغم كل محاولاتها ياعيني في ارضاء النظام، بس قلشوها برده, الوكيلة الديناصورة".   وأوضحت أن الفصل الذي تعرضت له كان نافعا لها حيث تعلمت "تقريبا 6 مجالات مختلفة تماما عن دراستي، واستفدت جدا من وقت الفضى، واكتشفت نسبيا نفسي، واهم فائدة اني بتنطط بحرية، واني ارتبطت بالفكر الإسلامي، وعرفت معنى "ان الفكر لا يواجه الا بفكر"، وهنواجهكم بأعمالنا الإسلامية وبفكرنا الإسلامي، بعون الله".   شاهد الفيديو:  

Facebook Comments