كتب – عبد الله سلامة: 

 

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردغان محاولات بعض الدول الأوربية التشكيك في نتائج الاستفتاء علي التعديلات الدستورية الذي أجري يوم الاحد الماضي وتم تمريرة بنسبة تجاوزت 51%.

 

وقال أردغان – في مقابلة مع فضائية الجزيرة – إن هناك تضليلاً إعلاميًا وحملات مسيئة تصف ما حدثبأنه طريق للديكتاتورية ، مشيرا إلى أن الديكتاتور لا يخرج من صناديق الاقتراع وإنما يأتي بطرق مختلفة جدا كالانقلاب العسكري وإلي أن الشعب الآن أصبح لوحده يملك حق منح الثقة للبرلمان كل 5 سنوات وهذا يدفعه إلى تسريع التنمية

 

وأكد أردغان أنه وبعد إعلان النتائج الرسمية للاستفتاء سيكون بوسعه العودة إلى حزبه الذي أسسه (العدالة والتنمية)، مشيرا إلي أن التعديلات الدستورية ليست من أجل أردوغان ولكن من أجل أي رئيس يختاره الشعب بالانتخابات الرئاسية عام2019، مؤكدًا أن تركيا تسير في الطريق الصحيح.

 

وخاطب أردغان الاوربيين ، قائلا :"لا يمكن ان تكرهوا شعبنا على شيء وما حدث في هولندا كان امر باعثا على الأسى حيث تمت محاصرة وزيرتنا بالخيول والكلاب، مشيرا إلي أن الأوروبيين كانوا يتوقعون أن لا تمر التعديلات الدستورية.

Facebook Comments