هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الدول المعارضة للعملية العسكرية التركية شرقي الفرات.

وقال أردوغان، في خطاب متلفز له اليوم: إن العملية العسكرية تهدف إلى تأمين الاستقرار والأمن لسوريا خلال فترة صياغة الدستور السوري، كما تُسهم في تطهير المنطقة من العناصر الإرهابية.

وخصّ أردوغان السعودية ومصر من بين الدول المعارضة للعملية، وهاجم أردوغان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، مضيفا أنه انقلب على الرئيس الشهيد محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًّا في تاريخ مصر، وانقلب على الديمقراطية، وتسبّب في قتله خلال جلسة المحاكمة، ولم يسمح لأسرته بدفنه بطريقة إنسانية.

وأضاف أن السيسي يلتقي بعض الأشخاص ويندد بالعملية العسكرية، على الرغم من أنه ليس له تأثير، مشددًا على أن تركيا لن تتراجع عن عمليتها العسكرية .

وطالب السعودية بالنظر في المرآة قبل انتقاد تركيا، متسائلا: من الذي سبب هذه الأزمة في اليمن؟ وما حال اليمن الآن؟ مضيفا أن السعودية قتلت عشرات الآلاف من المدنيين في اليمن ودمرت البلاد بشكل كامل، مطالبًا المجتمع الدولي بمحاسبة قتلة الأطفال في اليمن.

Facebook Comments