رامي ربيع
قال الدكتور أسامة رشدي، القيادي بحزب البناء والتنمية: إن ما يجمع عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو العداء للإسلام بزعم محاربة الإرهاب.

وأضاف رشدي- في مداخلة هاتفية لبرنامج "طبعة جديدة" على قناة "مكملين" اليوم- أن هناك الكثير من الملفات التي يريد ترامب استغلال مصر والجيش المصري فيها كمرتزقة؛ لتنفيذ مشاريعه بالتدخل الإقليمي في بعض دول المنطقة، بجانب الاستعانة بالسيسي في تنفيذ مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء.

وأوضح رشدي أن ترامب يعول على السيسي في مشروع توطين الفلسطينيين بسيناء، والذي يشمل إلحاق 700 كيلو متر مربع من سيناء بغزة، مضيفا أن ملف وجود قوات روسية في سيدي براني غرب مصر لن يكون في صالح السيسي.

Facebook Comments