"كان يعاني أزمة نفسية حادة، خرجتُ معه للتنزه في محاولة لإخراجه من هذه الحالة"، يقول الصديق، "لكنه غافلني أثناء تحدثي في الهاتف وألقى بنفسه".

تلك قصة مختصرة لواقعة انتحار الطالب بكلية الهندسة نادر محمد جميل من أعلى برج القاهرة، كما جاءت على لسان صديقه، لينضم إلى قائمة المنتحرين التي تزداد يومًا بعد الآخر في مصر.

هذا المشهد كان آخر ما جادت به الذاكرة الإلكترونية عن نادر، حيث كان يحاضر يوميًّا أمام زملائه حول مشروع تخرجه، وكان مواظبًا على أداء الصلوات في مواقيتها ومتفوقا في دراسته، يقول أصدقاؤه، قبل أن يأخذ اليأس طريقه إلى قلبه ليقرر معه وضع حد لحياته، أو بالأحرى معاناته.

اليأس الذي أخذ بأحلام نحو 4250 مصريًّا أغلبهم من الشباب، وفق آخر دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية لظاهرة الانتحار عام 2017، والغضب الذي يتفجر في نفس كل حر يرى أحلام البلاد تتبدد على صخرة واقع أليم تغيب فيه جوانب الرحمة ويتعاظم حضور القهر.

أحدثت واقعة انتحار "نادر" وقع الصدمة بين المصريين، وأثارت مشاعر حزن ويأس شديدين تجلّت في تعليقات المواطنين في الشوارع والأماكن العامة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، التي ربطت ما بين الواقعة وحوادث أخرى مشابهة تعطي فيها الضغوط الاقتصادية والاجتماعية والنفسية البيئة المناسبة لصعود ظاهرة الانتحار، لا سيما بين الشباب .

من جانبه نفى رئيس جامعة حلوان، أن يكون لدى الطالب خلافات مع رئيس قسم الهندسة الطبية الذي تخرج منه، أو خلافات مع مشرف مشروع تخرجه، كما روج البعض، مؤكدا أن الطالب كان متميزا بشهادة زملائه وأساتذته.

الواقعة التي احتلت قائمة التفاعل على منصات التواصل الاجتماعي شهدت سجالًا واسعًا بين المتفاعلين حول دوافع الانتحار، فيما أطلقت دار الإفتاء حملة إلكترونية للتوعية ضد صعود الظاهرة.

قناة "مكملين" ناقشت، عبر برنامج "قصة اليوم"، توحش ظاهرة الانتحار في مصر خلال الفترة الماضية.

الدكتور فاضل سليمان، مدير مؤسسة جسور، يرى أنه لا توجد نصوص تكفر المنتحر صراحة، ولكن النصوص التي تحرم الانتحار واضحة في القرآن، في قوله تعالى: "ولا تقتلوا أنفسكم إنه كان بكم رحيما ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا"، وأيضا في السنة النبوية حيث أوضح الرسول- صلى الله عليه وسلم- أن عقوبة المنتحر تكون من نفس الفعل باستمرار إلى الأبد.

وأضاف سليمان أن خلود المنتحر في العذاب ليس مؤبدا، مضيفًا أن الشخص يُقدم على الانتحار عندما تصبح حياته غير محتملة، مؤكدا أن الحل ليس بإنهاء الشخص حياته، فهناك الكثير من الحالات عبر التاريخ لأشخاص تعرضوا لتعذيب واضطهاد مثل أصحاب الأخدود وقيادات التيارات الإسلامية الذين تجرعوا العذاب على يد زبانية عبد الناصر والسيسي وصبروا على ما أوذوا ولم يُقبلوا على الانتحار.

وأوضح سليمان أن محافظة الشخص على الصلاة لا تعني وجود بُعْد علميّ لدى الإنسان، فالدنيا دار اختبار ومشكلات، ونحن نصلي تقربا إلى الله، نافيا ما ورد حول إقدام الرسول على الانتحار بعد انقطاع الوحي عليه قبل النبوة.

لماذا يُقدِم إنسان على قتل نفسه بأشياء يفترض أنها تسبب الرهاب والخوف؟! د. فاضل سليمان يجيب

لماذا يُقدِم إنسان على قتل نفسه بأشياء يفترض أنها تسبب الرهاب والخوف؟! د. فاضل سليمان يجيب#قصة_اليوم#برج_القاهرة

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Monday, December 2, 2019

بدورها قالت الدكتورة رسمية علي فهمي، مدربة معتمدة ومعالجة سلوكية: إن معظم من يعانون الاكتئاب يكون لديهم هدف كبير لكنهم لا يستطيعون تحقيقه أو يريدون تحقيقه بسرعة؛ لأنه يرى نفسه عديم القيمة طالما لم يحقق هدفه، وربما يلجأ للانتحار لأنه لا يريد الانتظار عشرات السنين لتحقيق هدفه.

وأضافت أن من أهم أسباب الاكتئاب العامل البيولوجي "الوراثي"، ويكون الشخص لديه استعداد للإصابة بالاكتئاب، وما يزيد من آثار البيئة الضارة التربية غير السليمة للأطفال، وتعرض الطفل لضغوط من الوالدين خلال فترة الطفولة.

وأوضحت أن الشخص المصاب بالاكتئاب عليه مسئولية تجاه نفسه، والتي تقتضي طلب المساعدة عند إحساسه بمشاعر ضاغطة وكئيبة والحاجة إلى العزلة والابتعاد عن الناس .

د. رسمية علي فهمي: ترد على حديث إحدى المتابعات واتهامها للمنتحر بـ"غياب الهدف"

د. رسمية علي فهمي: ترد على حديث إحدى المتابعات واتهامها للمنتحر بـ"غياب الهدف"#قصة_اليوم

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Monday, December 2, 2019

Facebook Comments