رامي ربيع
قال الدكتور حاتم عبدالعظيم، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر: إن الانقلاب العسكري جاء ليفكك كل المؤسسات المركزية وعلى رأسها الأزهر.

وأضاف عبدالعظيم- في مداخلة هاتفية لبرنامج الشرق اليوم على قناة الشرق- أن الاعتقاد الذي كان سائدا أن الهجوم على شيخ الأزهر بسبب الاختلاف حول بعض المسائل والتفاصيل الجزئية، لكن عقب مشروع القانون الذي تقدم به محمد أبوحامد لبرلمان الانقلاب، ثم الحملة التترية على شيخ الأزهر وعلى مناهجه وعلمائه، تأكد الجميع أن القضية أكبر من الخلاف مع أشخاص أو أفراد، وأن الهدف هو تفكيك المؤسسة بالكامل.

وأوضح عبدالعظيم أن سمعة وتاريخ الأزهر، الضارب في جذور المجتمع المصري، يؤهله للقيام بدور تاريخي من جديد، فالأزهر دعّم ثورة عرابي، وثورة سعد زغلول، وتصدى للحملة الفرنسية بقيادة نابليون بونابرت والاحتلال الإنجليزي.

Facebook Comments