كتب حسن الإسكندراني:

كشف الدكتور رشوان شعبان، أمين عام مساعد نقابة الأطباء، أن مشروع قانون التأمين الصحي به بعض المواد تمثل نقاط اعتراض جوهرية، وأن التعديلات التي تم طرحها من قبل النقابة تم قبول بعضها والآخر لم ينظر له.

وأضاف -خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "بتوقيت مصر" عبر فضائية "التليفزيون العربي"، الثلاثاء- أن أصحاب المعاشات في مصر لا يتعدى دخلهم 2000 جنيه في الشهر، وباعتبار أن أسرة مكونة من 5 أفراد سيتم خصم 200 جنيه من إجمالي الدخل، متسائلا: هل تكفي 1800 جنيه لحياة أسرة مكونة من 5 أفراد بعد خصم 200 جنيه للتأمين الصحي؟

وأكد "شعبان"، أن المستشفيات الحكومية التي لا تتوافر فيها اشتراطات معينة لن يتم التعاقد معها من قبل التأمين الصحي، متسائلا: "لما مش هتتعاقد مع المستشفيات الحكومة هتعمل إيه فيها؟ هتسرح العاملين فيها؟".

 
فى سياق ذي صلة، عبر المئات  من قراء إحدى الصحف الموالية للانقلاب عن رأيهم فى مقدرة وزارة الصحة بحكومة الانقلاب تطوير خدمات الرعاية المنظومة الصحية بمصر.

وقد أجرت "اليوم السابع" الموالية للانقلاب،اليوم الأربعاء، استطلاعا للرأى تحت عنوان "هل تتوقع نجاح خطة وزارة الصحة فى تطوير خدمات الرعاية العاجلة؟"، استبعد غالبية القراء نجاح الخطة فى تطوير خدمات الرعاية العاجلة.

واستبعد 89% من القراء نجاح خطة "الصحة" فى تطوير خدمات الرعاية العاجلة، بينما توقع 9% من القراء نجاح خطتها، فى الوقت الذى أعرب فيه 2% من القراء عن عدم معرفتهم بموضوع الاستطلاع.

تعرف على كوارث قانون التأمينات الموحد التي تهدد 8,8 مليون مصري!

Facebook Comments