كتب عبد الله سلامة:

اتهم أقباط غاضبون أمام كنيسة مارجرس بطنطا، وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب تحمل مسئولية التفجير الذي وقع أمام الكنيسة وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وقال الأهالي إن ما حدث تهاون وتقصير شديد من الشرطة عن القيام بدورها في حماية الكنائس، فيما خاطب أحد الشباب مسئولي الانقلاب قائلا "عديتنا كل عيد إننا نموت".

Facebook Comments