رامي ربيع
قال صفي الدين حامد، رئيس معهد العلاقات المصرية الأمريكية بواشنطن: إن حشد الأقباط لاستقبال عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، في أمريكا حماقة سياسية.

وأضاف حامد- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الإثنين- أن حشد الكنيسة لاستقبال السيسي يؤكد أن قياداتها ضالة ومُضلة، وهذا التصرف يصنع شرخا في المجتمع المصري.

وأوضح حامد أن توقيت زيارة السيسي لأمريكا سيئ جدا؛ بسبب انشغال إدارة ترامب، فهناك 3 تحقيقات ضد ترامب، كما يستعد ترامب لاستقبال رئيس الصين، مضيفا أن تصنيف الإخوان جماعة إرهابية لن يكون على مائدة الحوارات بين ترامب والسيسي.

Facebook Comments