كتب– أحمد البنهاوى وعبدالله سلامة
أطلقت الشرطة الألمانية سراح الناشط والصحفي عبدالرحمن عز، بعد احتجازه لعدة ساعات في مطار برلين بناء على طلب من نظام الانقلاب في مصر.

جاء ذلك على الرغم من تقدم سفارة الانقلاب في برلين بطلب للسلطات الألمانية، لتسليمها "عز" وترحيله إلى مصر.

وكتب عز- عبر صفحته على فيسبوك- "الشرطة الألمانية قامت باحتجازي في مطار Berlin Schoenefeld Airport ؛ بسبب قرار من الإنتربول الدولي بناء على بلاغ من نظام الانقلاب العسكري".

وأضاف عز قائلا: "أبلغتهم أني صحفي مصري، وأنه بلاغ سياسي كيدي بسبب معارضتي للانقلاب العسكري في مصر.. لا يوجد أي محام معي.. حقوقي كلها مهدرة هنا".

وكانت رموز ثورية مصرية من صحفيين وإعلاميين رافضين للانقلاب العسكري، قد انتفضت على مواقع التواصل الاجتماعي؛ سعيا للضغط القانوني والحقوقي والدبلوماسي للإفراج عن الصحفي المصري عبدالرحمن عز، الذي احتجزته السلطات الألمانية، ظهر اليوم، في مطار برلين بالعاصمة الألمانية؛ على خلفية مذكرة اعتقال لترحيله إلى مصر، حيث أصدر قضاء الانقلاب بحقه حكما بالإعدام.

وكشف الناشط "قاسِم باساييڤ" عن أن "#عبدالرحمن_عز اتوقف في مطار ألمانيا من الإنتربول وهو رايح تركيا، وعايزين يرحلوه لمصر.. عبدالرحمن لاجئ سياسي في إنجلترا… دعواتكم ولو حد يساعد".

وقال الإعلامي شريف منصور، مقدم البرامج بقناة "وطن" عبر حسابه: "إذا تم ترحيل الناشط عبدالرحمن عز من ألمانيا إلى مصر، فهذا قمة السقوط الأخلاقي لدولة تتشدق بالديمقراطية وحقوق الإنسان.. فلنضغط من أجل الإفراج عنه".

أما الصحفي عمرو القزاز فكتب: "الشرطة الألمانية أجبرت #عبدالرحمن_عز على الحديث في فيسبوك لايف.. لقطات من المقطع المصور على حسابه على فيسبوك".

ضمير حقوقي

وقال الكاتب الليبرالي وائل قنديل: "عبدالرحمن عز امتحان جديد للضمير الحقوقي". وكتب الإعلامي والصحفي "سامي كمال الدين": "الإنتربول يلقي القبض على عبدالرحمن عز في مطار بناء على مذكرة من نظام عبدالفتاح السيسي لترحيله إلى مصر.. يحتاج إلى محام عربي في برلين بشكل عاجل".

أما الصحفي "سليم عزوز" فقال "الزملاء الإعلاميون في ألمانيا.. اعتقال الناشط السياسي في مطار برلين عبد الرحمن عز.. يبدو أن الحكومة الألمانية لا تزال تعمل في شركة سيمنس".

أما الحقوقي والناشط عمرو عبدالهادي‏ فقال: "عبدالرحمن عز موقوف في مطار برلين.. رغم أنه حاصل على لجوء سياسي إلى بريطانيا.. واضح رشوة صفقة سيمنز من السيسي فلحت، النازية الألمانية ضد المسلمين".

Facebook Comments