تحفظت قوات أمن الانقلاب داخل دار القضاء العالي، وسط القاهرة، اليوم الإثنين، على كل من المحامي منتصر الزيات والكاتب الصحفي عبدالحليم قنديل، أثناء حضورهما جلسة النقض بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”إهانة القضاء” لحين صدور قرار المحكمة.

وتعقد اليوم أولى جلسات جلسات نظر النقض على حكم الحبس 3 سنوات الصادر بحق الرئيس محمد مرسي و19 آخرين من الرموز الاجتماعية والعلمية والثورية في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”إهانة القضاء”.

والوارد أسماؤهم في القضية هم: الرئيس محمد مرسي، والمستشار محمود الخضيري، الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب 2012، والدكتور محمد البلتاجي عضو مجلس الشعب 2012، وصبحي صالح عضو مجلس الشعب 2012 ، ومصطفى النجار عضو مجلس الشعب 2012 ، ومحمد العمدة عضو مجلس الشعب 2012 ، ومحمد منيب، وحمدي الفخراني، والدكتور محمود السقا، وعمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، وممدوح إسماعيل عضو مجلس الشعب 2012 ، ومنتصر الزيات، والصحفي عبد الحليم قنديل، ونور الدين عبد الحافظ مقدم برامج بقناة مصر 25، وأحمد حسن الشرقاوي الصحفي بوكالة أنباء الشرق الأوسط، وتوفيق عكاشة، رئيس قناة الفراعين سابقًا، والمحامي أمير سالم، والشيخ عاصم عبد الماجد، والداعية الشيخ وجدي غنيم، والشاعر عبد الرحمن يوسف القرضاوي، والناشط السياسي علاء عبد الفتاح، والمحامي أحمد أبو بركة، والدكتور محمد محسوب وزير الشئون النيابية فى حكومة الدكتور هشام قنديل، وعصام سلطان، عضو مجلس الشعب 2012.

شاهد:

Facebook Comments