كتب رامي ربيع:

 

قال الشيخ حسين حلاوة، الأمين العام للمجلس الأوروبي للإفتاء، إن الأزهر منارة الإسلام في العالم كله وليس في مصر وحدها وبفضله حفظت وسطية الإسلام وكان له دور عظيم على مدار تاريخه سواء كان في الحركات الوطنية أو العلمية على مستوى العالم كله.

 

وأضاف حلاوة في مداخلة هاتفية عبر برنامج القصة على قناة مكملين اليوم الأربعاء أن هيئة كبر العلماء كانت تمثل علماء العالم كله وليس مصر فقط مضيفا أنه على مدار تاريخ الأزهر توالى على مشيخته شيوخ من السودان وتونس والشام .

 

وأوضح حلاوة أن الهجمة الشرسة ليست على الأزهر لأنه يمثل رمز وإنما على الإسلام، مضيفا أن شيخ الأزهر وقف مع الانقلاب وأيده وكان في الصفوف الأولى والقضية ليست شيخ الأزهر ولكن ماذا بعد خاصة في ظل تصدر التيارات اليمينية المتشددة للسياسة للمشهد العالمي وانتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا في الغرب.

Facebook Comments