كتب رامي ربيع:

اشتكى عدد من أهالي مدينة أبوحماد بمحافظة الشرقية من تراكم القمامة وسط صمت حكومة الانقلاب ما تسبب في انتشار الأمراض والأوبئة بالمدينة.

وقال أحد الأهالي إنهم خاطبوا المسؤولين أكثر من مرة لجمع القمامة ونقلها من المنطقة حفاظا على صحتهم وصحة أبنائهم إلا أنهم تعللوا بعدم جود مكان لنقلها إليه.

وطالب مواطن آخر حكومة الانقلاب بتوفير صناديق لجمع القمامة من الأهالي ثم تتولى عربات الوحدة المحلية نقلها إلى أماكن تجميعها.

وقالت إحدى أهالي المنطقة إن عربات القمامة تأتي للمنطقة وترفع كميات قليلة من القمامة وتترك بقيتها على الأرض ويرفض العمال جمعها ونقلها ما تسبب في تجمع الكلاب الضالة وانتشار الأمراض والأوبئة.

Facebook Comments