كتب – رامي ربيع

شكى عدد من أهالي مدينة خان شيخون الذين هربوا من القصف الكيماوي لنظام بشار الأسد ليعيشوا في العراء على الحدود السورية التركية؛ سوء أوضاعهم الإنسانية والمعيشية وعدم توافر غطاء أو طعام أو شراب أو خيم تؤويهم .

وناشد الأهالي المنظمات الحقوقية والدولية سرعة إنقاذهم وتوفير الأغطية والغذاء والشراب والدواء حيث إن بينهم مرضى وكبار السن وأطفالاً ويعيشون في العراء منذ 7 أيام.

وقال أحد الأهالي إنهم هربوا منذ 7 أيام من القصف الكيماوي ولم يجدوا مأوى لهم أو سكنًا ويعانون من البرد الشديد والجوع ونقص الدواء وسط تجاهل تام من المجتمع الدولي .
 

شاهد الفيديو:

Facebook Comments