وثقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات تصاعد الانتهاكات ضد المعتقلين في سجن الزقازيق العمومي بإشراف رئيس مباحث السجن محسن حشيش ومعاونيه ومحمد عاشور وإبراهيم فكري.

واتهم الأهالي الضابط إبراهيم فكري المسئول عن الزيارات بتعمد ضرب وإهانة المعتقلين أمام ذويهم، وأكدوا أنه يرفض دخول الأطعمة والملابس الشتوية والأدوية للمرضى، وحملوا إدارة السجن ورئيس مصلحة السجون ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامة ذويهم.

من جانبها، شكت زوجة أحد المعتقلين بسجن الزقازيق العمومي من تصاعد الانتهاكات بحق أهالي المعتقلين خلال الزيارة، مضيفةً أنهم يتعرضون لإهانات ومضايقات كثيرة خلال تفتيش الزيارة.

وأضافت، في مداخلة هاتفية لقناة “مكملين” أن الضابط إبراهيم فكري يتعمد إهانة الأهالي، ويتعنت في إدخال الأطعمة والملابس، كما أن الضابط محمد عاشور يتعمد إهانة المعتقلين وسبهم بأبشع الألفاظ أمام ذويهم.

وأوضحت أن المعتقلين يتعرضون لانتهاكات جسدية ونفسية؛ حيث جردتهم إدارة السجن من الأغطية والملابس وكل المتعلقات الشخصية، مضيفة أن زوجها محبوس منذ 4 سنوات على ذمة إحدى القضايا بزعم الانتماء لجماعة محظورة.  

https://www.facebook.com/mekameeleen.tv/videos/2863183630381059/

بدورها قالت قريبة أحد المعتقلين بالسجن: إن سجن الزقازيق بات من أسوأ السجون على مستوى مصر، مضيفًا أن مأمور السجن محسن حشيش يتعمد تجريد المعتقين من ملابسهم وإهانتهم فور وصولهم للسجن.

وأضافت – في مداخلة هاتفية لقناة “وطن” – أن مدة الزيارة لا تتجاوز دقيقة من خلف حائل وعلى بعد نصف متر، مضيفة أن معتقلي تظاهرات 20 سبتمبر يتعرضون لانتهاكات عدة ومحرومون من الزيارة ولا يسمح بدخول أي أطعمة لهم.

https://www.youtube.com/watch?v=owyJa6Vw5bY

من جانبها قالت ماجدة محفوظ الناشطة الحقوقية: إن نظام عبدالفتاح السيسي الذي جاء إلى الحكم بإرهاب وزرع الخوف في قلوب المصريين يواصل انتهاكاته وقمعه للمعارضين، خاصة بعد التظاهرات الأخيرة التي خرجت احتجاجًا على فساد النظام.

وأضافت ماجدة – في مداخلة هاتفية لقناة “مكملين” – أن السعودية والإمارات توفر الدعم الإقليمي لنظام السيسي على المستوى المادي من خلال القروض وعلى المستوى الحقوقي والسياسي من خلال شراء ذمم عدد من المنظمات الحقوقية للصمت على انتهاكات نظام السيسي.

وأوضحت ماجدة أنه على الرغم من ذلك نجحت المنظمات الحقوقية المستقلة في استخلاص تقرير صدر عام 2017 عن المفوضية الدولية لحقوق الإنسان وبتوقيع 15 خبيرا من جميع دول العالم يؤكد ارتكاب نظام السيسي انتهاكات ممنهجة بحق المعتقلين كما تنتهك التعذيب الممنهج بحق المختفين قسريا لانتزاع اعترافات.

https://www.facebook.com/mekameeleen.tv/videos/2763805173675624/

وكشفت منظمات حقوقية عدة عن أن سلطات الانقلاب باتت تتوسع في استخدام التعذيب كوسيلة لانتزاع اعترافات ملفقة من المختفين قسريا تمهيد لمحاكمتهم.

وقالت المنظمات في تقرير لها: إن الحكومة أصبحت تستخدم التعذيب بصورة ممنهجة في أماكن الاحتجاز الرسمية بعد أن كان قاصرًا على الأماكن السرية فقط.

وأشارت إلى أن نظام الانقلاب أخلف وعوده بشأن إعادة تعريف التعذيب، بل توسعت في ملاحقة النشطاء الحقوقيين، واتهمت النيابة والقضاء بالتستر على جريمة التعذيب وحماية مرتكبيها.

Facebook Comments