كتب حسن الإسكندراني:

كشف الدكتور منذر عليوة، عن أن أسرة الدكتور محمد البلتاجى لها تأثير ودور كبير فى حملة "يناير يجمعنا" التى تم تدشينها أمس الثلاثاء، وأنهم بحد ذاتهم ثورة.

وأضاف عليوة، فى حواره الثلاثاء، مع الإعلامى محمد ناصر، على فضائية "مكملين"، إن وجود السيدة سناء البلتاجى ونجلها عمار لحد ذاته ثورة، فهم يمثلون أسر الشهداء والمعتقلين والشباب، ورمز ثورة يناير الأصلية ويمثلون الكبار والشباب والشهداء والمعتقلين.

كاشفًا عن أن 150 مركزًا يساريًا ولبيارليًا وإسلاميًا ونسائيًا ومستقلاً وقعوا -منهم الدكتور حسن نافعة وشريف الروبى ومجدى حمدان- وقبلهم رموز وقعوا ميثاق الشرف الوطنى الممزوج بالثورة فى حد ذاتها.

جدير بالذكر أن 150 شخصية مصرية من تيارات سياسية وثورية مختلفة، قد دشنوا حملة بعنوان "يناير يجمعنا"، للإعلان عن فعاليات إحياء الذكرى السادسة لثورة 25 يناير.
 
وأوضح مدشنو الحلمة خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء بمدينة إسطنبول التركية، أن روح يناير تعود من جديد، وها هي نيران الثورة المضادة، والحكم العسكري وحصادهما المر يتسع في كل مكان.
 
وأضافوا أن في ظلال ذكراها السادسة (ثورة يناير)، ومع إدراك الجميع بخطورة استمرار الحكم العسكري وما جره من ويلات تتجدد آمال وطموحات استعادة مكتسبات ثورة يناير وتحقيق كامل أهدافها، عبر استعادة روح الثورة التي جمعتنا ميادينها من قبل، والتي أثبتت أننا (مع بعض نقدر)، ولذا فإننا ندعوكم لمشاركتنا حملة (يناير يجمعنا).

 

Facebook Comments