تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من الأعمال الفنية، التي تُناقش العديد من الموضوعات التي تهم الرأي العام في مصر والعالم العربي. في التقرير التالي نرصد إبداعات الجمهور ونشطاء السوشيال ميديا.

كليب الجوكر المصري

الفنان الساخر تامر جمال، الشهير بـ”عطوة كنانة”، نشر أغنية جديدة عبر صفحته على موقع “يوتيوب”، تحت عنوان “الجوكر المصري”.

وهذه كلمات الأغنية: “نمشي في طريق الصبح نسعى.. نحرق شيطان الشر في البستان.. انزل يا شعب وخد قرارك.. هتلاقي السبع في انتظارك.. خلونا نرجع الميدان”.

وتتابع كلمات الأغنية: “الثورة جاية بإيد ولادها المخلصين.. احنا الشباب اللي اتظلم طول السنين.. احنا الكفاح لما اتقتل فيكي الولد.. والبنت صرخت بالأنين.. احنا الصمام لما الأمان في إيديكو ضاع.. في إيدينا جوكر واحنا شعب من السباع”.

وتواصل كلمات الأغنية “زلزال بيضرب بس ضامن للسلام.. والحق راجع لأصحابه المظلومين.. كنا في يناير لمّة واحدة.. كل الدماء دلوقتي فاسدة.. دي إشاعة وهما الفاسدين انسَ.. انسَ خوفك ويلا احلم.. تحيا البلد وبينا تسلم.. دا كابوس وعشش بالسنين”.

انتحار بكره

الفنان الساخر محمد باكوس نشر حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي “مع باكوس”، على صفحته بموقع “يوتيوب”، بعنوان “انتحار بكره”.

وتطرق باكوس، خلال الحلقة، إلى انتحار الطالب نادر جميل من أعلى برج القاهرة، مؤكدًا أن الحادث يمثل ما وصل إليه واقع المضطهدين والمظلومين والمحرومين.

وقال باكوس: إن الطبيب النفسي الدكتور أحمد عكاشة ذكر أن 70% من المنتحرين مرضى نفسيون؛ نتيجة ضغوط وأزمات اقتصادية واجتماعية وسياسية، مشيرًا إلى أن المزاج العام في مصر يتجه نحو التشاؤم.

كل سنة وأنتم طيبين

الفنان الشاب عبد الله الشريف نشر حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي على موقع “يوتيوب”، بعنوان “كل سنة وأنتم طيبين”.

وأشار الشريف، في حلقته، إلى افتتاح قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي مدينة الأثاث في دمياط، والتي تم تنفيذها دون إجراء دراسات فنية أو مالية أو جغرافية، ودون توفير الخامات ومراحل الإنتاج والأيادي العاملة، ودون حساب تكاليف الأجور ونسبة المبيعات وطرق التسويق وحجم الأرباح، في ظل حالة الكساد التي تضرب صناعة الأثاث.

وأضاف الشريف أن التلفزيون المصري حذف مداخلة لإحدى السيدات مع السيسي، تطالبه بتوفير العمل لهذه المصانع التي افتتحت دون دراسة.

ونشر الشريف تقريرًا مصورًا لأصحاب ورش الأثاث في دمياط وهم يشكون من ركود حركة البيع والشراء؛ نتيجة غلاء أسعار الخامات وجشع حيتان السيسي في الغرفة التجارية والمستوردين.

كما تطرق الشريف إلى واقعة معايرة وزير التموين بحكومة الانقلاب علي المصيلحي للمواطنين الذين يتلقون الدعم من الحكومة، وقارن بينه وبين الدكتور باسم عودة، وزير التموين في عهد الرئيس الشهيد محمد مرسي والمعتقل في سجون الانقلاب.

Facebook Comments