كتب بكار النوبي
واصل الإعلامي المقرب من سلطات الانقلاب إبراهيم عيسى هجومه على السياسات الاقتصادية لحكومة عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، وقانون القيمة المضافة، واصفًا إياه بأنه جباية جديدة على الشعب المصري.

ويحذر- خلال برنامجه "مع إبراهيم عيسى"، المذاع على قناة "القاهرة والناس"، مساء اليوم الإثنين 29 أغسطس 2016م- من أن البلاد إزاء موجة كبيرة من ارتفاع أسعار جميع السلع قريبًا، مشددا على أنه "وللأسف الطوفان هذه المرة سيجتاح الطبقة الوسطى من الأطباء والمعلمين والمهندسين".

وانتقد أداء الحكومة فيما يتعلق بملف الإصلاح الاقتصادي، قائلا: "عندنا دولة قليلة الحيلة ومحدودة الموهبة والخيال؛ وبالتالي ليس لديها حل سوى الطرق التقليدية لمعالجة الأزمات مثل الاقتراض من الخارج أو فرض المزيد من الضرائب".

وأكد أن السياسة الحالية التي تنتهجها الحكومة تؤدي إلى الإبقاء على الفقير فقيرًا، كما أنها تعمل على إفقار الطبقة المتوسطة، مستنكرا فهم الحكومة للعدالة الاجتماعية، وأنها على طريقة الفنان سليمان نجيب عندما قال لخادمه: (مرزوق أفندي إديله حاجة)، بينما المفهوم الصحيح لهذا المصطلح هو وضع سياسات تؤدي إلى تكافؤ الفرص في جميع المجالات، بغض النظر عما إذا كان الشخص غنيا أو فقيرًا".

يُذكر أن مجلس النواب قد وافق في جلسته، أمس الأحد، برئاسة الدكتور علي عبد العال، على مقترح الدكتور عمرو الجارحي، وزير المالية، بأن يكون السعر العام للضريبة على السلع والخدمات في مشروع قانون الضريبة على القيمة المضافة 14%، مع استثناء العام الحالي ليكون 13%.

Facebook Comments