كتب عبد الله سلامة:

كشف تامر أمين، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، عن وضع الضربة الصاروخية الأمريكية لإحدي المطارات العسكرية السورية، قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي في موقف محرج للغاية.

وقال أمين -خلال برنامج عبر فضائية «الحياة» مساء الجمعة- "السيسي في حالة حرجة، ما بين المطرقة والسندان، لأن توقيت العملية العسكرية الأمريكية لسوريا في نفس توقيت عودته للقاهرة"، مشيرا إلى أنه ووفقا للموقف المصري السابق تجاه الأزمة السورية، فإنه كان يفترض أن الخارجية تدين الضربة العسكرية.

وأضاف أمين أن "مصر اضطرت أن تقف على الحياد، لا بالإدانة ولا بالتأييد، بسبب زيارة السيسي لأمريكا، خاصة أن ترامب عمل معاه واجب كبير ومنجمه ومكبره، فمكنش ينفع أنه أول ما يرجع يقوله إنت غلط، وهذه هي موائمات السياسة أو سخافاتها، وبعدين أمريكا قوة عظمى مينفعش نخبط فيها".

Facebook Comments