كتب– عبدالله سلامة
سادت حالة من الغضب في أوساط الأقباط، خلال تشييع جثامين عدد ممن قتلوا في تفجير الكنيسة، أمس، والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، مرددين هتافات "ارحل يا سيسي".

وكان أقباط غاضبون أمام كنيستي الإسكندرية وطنطا قد طالبوا برحيل السيسي، فيما حمّله آخرون المسئولية عن التفجيرات، مشيرين إلى أنها باتت أشبه بهدايا يقدمها السيسي للأقباط في كل أعيادهم.

Facebook Comments