رامي ربيع
قال الدكتور معتز إبراهيم، الخبير الاقتصادي: إن تجميد عمل مكاتب هيئة تنشيط السياحة بحكومة الانقلاب في بروكسل وأمريكا وأبوظبي بحجة ترشيد النفقات، يعني مزيدا من الفشل للنظام الانقلابي، بعد أن أوهمنا أن لديه علاقات استراتيجية مع روسيا، وتمر الأيام ولا تعود السياحة الروسية إلى سابق عهدها".

وأضاف إبراهيم- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم- أن مصر تستقبل سنويا من 11 إلى 14 مليون سائح، مقارنة بروسيا التي تستقبل 60 مليون سائح سنويا، ودخْلُ السياحة في مصر في أوقات الذروة لا يتجاوز 12 إلى 15 مليار دولار، بينما يتجاوز 120 مليار دولار في تركيا، ورغم ذلك لم يستطع نظام السيسي الحفاظ على الدخل الهزيل الذي ورثه عن نظام مبارك؛ بسبب قراراته العشوائية.

وتوقع إبراهيم أن تسوء حالة السياحة بمصر، خاصة وأن التقارير الدولية أشارت إلى تراجع السياحة والاقتصاد بصفة عامة؛ بسبب عدم الاستقرار السياسي والأمني، وفي ظل القلاقل السياسية وغياب النظرة الاقتصادية.

Facebook Comments