شهدت الساعات الماضية محاولات يائسة من جانب الأذرع الإعلامية للانقلاب، لتحسين الصورة القبيحة لما يُعرف بـ”مؤتمر الشباب”، والترويج للمشاريع الوهمية التي يعلن عنها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وقال المخبر الإعلامي أحمد موسى، في برنامجه على قناة “صدى البلد”: إن “ما فعله السيسي من إنجازات في 4 سنوات لم تستطع بعض الدول الغنية أن تحققه، وإن من ضمن الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع إنشاء شبكة ضخمة من الطرق، وبناء بنية تحتية ومدن جديدة”.

وزعم موسى أن “مصر تتعرض لشائعات شرسة منذ عام 2013، بواقع شائعة كل دقيقة من جانب مغرضين من العديد من دول العالم”، مشيرا إلى أن “الشائعات يتم التخطيط لها من جانب أجهزة المخابرات العدائية ضد مصر من خلال بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وأن الناس تتجاوب دائمًا مع الشائعات”.

وأضاف موسى أن “من ضمن الشائعات عن الاختفاء القسري وهو أمر غير موجود، وكلها منظمات عدائية ضد البلد، تقوم بالترويج لهذه الشائعات المغرضة”!.

من جانبه قال نشأت الديهي، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، خلال برنامجه على فضائية “تن”: إن “عبد الفتاح السيسي وجّه رسائل تحذيرية للشعب والحكومة، خلال كلمته بمنتدى شباب العالم، بأن البلاد لا بد أن تُبنى بالتحمل والصبر والمعاناة، مضيفا “لا بد من مساندة الدولة في توفير التمويل للتنمية والتطوير، وهي الرسالة التي يسعى السيسي جاهدًا لإيصالها للشعب والحكومة”.

وكان السيسي قد صرح، خلال إحدى جلسات “مؤتمر الشباب”، بأن “احتياجات الدولة المصرية من الفصول تصل إلى 250 ألف فصل، بتكلفة 130 مليار جنيه، للوصول بالكثافة إلى 40 طالبا في الفصل الواحد”، مشيرا إلى أن “هذا العدد تحد كبير، ولكن التحدي الأكبر منه هو طريقة عمل التشغيل”.

وتساءل السيسي: “بقولكوا يا مصريين نحلها إزاى؟ ونعملها إزاى؟”، مضيفا: “التحدي لازم نكمله للنهاية والقضية لازم نحلها بجد، ولازم الحكومة وإحنا كلنا نشوف حل ونعمل 250 ألف فصل، طيب والـ130 مليار؟ هاقولك كلام صعب، إحنا خصمنا ده من الوزارات كلها، طيب أقول كلام أصعب مش هنطلع علاوة دورية السنة دى للموظفين فى مصر، عاوزين تدوا بلدكم وتبقوا دولة ذات قيمة ولا هندور على البطاطس!”.

Facebook Comments