كتب عبد الله سلامة:

كشف وائل الإبراشي، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، عن وقوف جهات ما وراء الهجوم الشرس والتحريض الذي يتعرض له شيخ الأزهر أحمد الطيب خلال الفترة الأخيرة، وتحديدا منذ تفجير كنيستي الإسكندرية وطنطا.

وقال "الإبراشي"، خلال برنامجه على فضائية "دريم"، إنه بدأ يشعر وكأن الأزهر هو من قاد عملية تفجير الكنيستين، مشيرا إلى أن الهجوم الذي يتعرض له شيخ الأزهر مدفوع من قبل جهات تريد أن تخفي فشلها، سواء كان سياسي أو أمني أو اقتصادي.

Facebook Comments