رامي ربيع
ثمّن خلف بيومي، مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان، مطالبة منظمة "هيومن رايتس ووتش" البرلمان الأوروبي برفض اتفاق أمني وقعته ألمانيا مع مصر.

وقال بيومي، في مداخلة هاتفية لقناة وطن، اليوم الثلاثاء: إن المساعدات الأوروبية التي تقدم لمصر، يستخدمها النظام العسكري في قمع المعارضين والاحتجاجات، بالمخالفة لحقوق الإنسان.

وطالب بيومي الاتحاد الأوروبي بوقف المساعدات لنظام السيسي؛ لأنها تستخدم في انتهاكات حقوق الإنسان وقمع الحريات، متوقعا استجابة البرلمان الأوروبي لهذه المطالبات، على عكس الدول التي تساند الانقلاب.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد دعت البرلمان الأوروبي إلى رفض اتفاق أمني وقعته كلٌّ من ألمانيا ومصر، سيعرض عليه يوم الجمعة المقبل، قالت إنه لا يحمي حقوق الإنسان.

وقالت المنظمة- في بيان لها عن الاتفاق- إنه تم مع جهاز أمني يرتكب التعذيب في مصر
والإخفاء القسري والقتل خارج إطار القانون، مشيرة إلى أن الاتفاق- حال إقراره- قد يضع "مسئولين ألمان" تحت طائلة القانون.

Facebook Comments