شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واعتداءات وهدم في مناطق بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، اليوم الاثنين، تضمنت هدم عمارة سكنية وتشريد قاطنيها.

وقال مركز معلومات وداي الحلوة، إن الحملة أسفرت عن اعتقال ثلاثة أشقاء من عائلة الزعتري، والاعتداء على أفراد من العائلة بالضرب المبرح، خلال اقتحام منزلهم ببلدة الطور في القدس المحتلة.

وأضاف المركز أن قوات شرطة الاحتلال اقتحمت منزل عائلة الزعتري، واعتقلت الشاب جمال بعد الاعتداء عليه وعلى أفراد عائلته، كما أنها اعتقلت شقيقيه أحمد ومحمد من أمام مركز شرطة المسكوبية بعد توجههما إلى المكان.

ونقل المركز عن العائلة، قولها إن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل في الساعة السادسة صباحا، واعتدت بالضرب نجلهم جمال عندما اعترض على الاقتحام لوجود نساء في الداخل، ووجهوا له الشتائم والألفاظ النابية، واعتدوا بالضرب على والدته وشقيقته.

وأوضح المركز أن قوات الاحتلال اعتقلت محمد أبو جمعة وساري أبو الهوى، من بلدة الطور خلال ذات الاقتحام.

قوات الاحتلال تقتحم منزلاً لعائلة الزعتري في القدس المحتلة.

Posted by ‎شبكة قدس الإخبارية‎ on Monday, June 15, 2020

كما شنّت سلطات الاحتلال حملة اعتقالات في طولكرم، شملت عكرمة خالد قاسم أبو سريس من مخيم نور شمس، والأسير المحرر مراد مصطفى شهاب من بلدة عنبتا، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما، واعتقلت كمال حرب أبو يوسف من منزله في قرية سكاكا بمدينة سلفيت بعد الاعتداء عليه واقتياده إلى مراكز التحقيق، واعتقلت خالد إبراهيم قادوس على حاجز عسكري قرب بلدة قراوة بني حسان غرب المدينة.

وفي قرية بلعين وبلدة كوبر قضاء رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الطالب في جامعة بيرزيت مروان البرغوثي، فيما اندلعت مواجهات في بلدة كفر نعمة في وقت اعتقل فيه الشابين أمجد كنعان حامد، وأحمد ياسين السيد من قرية بيتين شمال شرقي المدينة.

وفي نابلس، اعتقل الاحتلال الشاب عبد الحميد محمد صلاح من قرية برقة. واقتحمت قوات الاحتلال منطقة نبع السلطان في مدينة أريحا، وقامت بحملات تفتيش ومداهمات لمنازل الفلسطينيين.

هدم المنازل

وشنَّت جرافات الاحتلال الإسرائيلي حملة لهدم عمارة سكنية في حي رأس شحادة بمخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت المخيم برفقة موظفي بلدية الاحتلال في القدس المحتلة وجرافات عسكرية.

وتعود العمارة السكنية للفلسطينيين أسامة أحمد علقم، وإيهاب حسن علقم، التي يقطناها مع عائلتيهما المكونتين من عشرة أفراد، حيث يعيش الأول مع زوجته وطفله، والآخر مع أبنائه الخمسة وزوجته.

شاهد: الاحتلال يواصل هدم عمارة سكنية لعائلة علقم في حي راس شحادة.

Posted by ‎شبكة قدس الإخبارية‎ on Monday, June 15, 2020

وكانت بلدية الاحتلال في القدس قد أخطرت العائلة مسبقا بالهدم بحجة البناء دون ترخيص، وهو ما يرفض الاحتلال إعطاءه للفلسطينيين بهدف تهجيرهم من المدينة.

"نكبة مستمرة".. الاحتلال يهدم عمارة في حي راس شحادة شمال شرق القدس المحتلة.

Posted by ‎شبكة قدس الإخبارية‎ on Monday, June 15, 2020

Facebook Comments